-->
U3F1ZWV6ZTM5NTMzMzA4OTY0X0FjdGl2YXRpb240NDc4NTc4NDYxNjQ=
المستجدات
أخبار ساخنة

كيف تنظم الدعم البيداغوجي بالتعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي

كيف تنظم الدعم البيداغوجي بالتعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي

كيف تنظم الدعم البيداغوجي بالتعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي
كيف تنظم الدعم البيداغوجي بالتعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي

في هذه المقالة سنحاول الاجابة عن الاسئلة الاتية : ما هو الدعم التربوي ؟ وما أنواعه ؟ وما الأسابيع المخصصة له ؟ كيف تنظم الدعم البيداغوجي بالتعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي ؟
الدعم البيداغوجي مرحلة مهمة في العملية التعليمية ؛ لأنه فرصة لترسيخ مواطن القوة، وأداة للوقاية من تراكم التعثرات التي قد تصيب المتعلمين والمتعلمات  ويمكن تحديد أهداف الدعم البيداغوجي في  جعل المتعلمين والمتعلمات قادرين على تجاوز تعثراتهم، في الوقت المناسب، وقبل تراكم هذه التعثرات، وتحولها إلى عوائق تعلمية، مما يوسع الهوة بين المتعلمات والمتعلمين، ويعدد المستويات داخل الفصل الواحد. و كذلك تجاوز معيقات أهداف التعلم التي لا يكون المتعلم بالضرورة سببا فيها .  وتقليص الفوارق التعلمية بين المتعلمات والمتعلمين.

مفهوم الدعم البيداغوجي :

الدعم البيداغوجي نشاط يسعى إلى تدارك النقص الحاصل لدى المتعلمات والمتعلمين، خلال عملية التعلم، وهو مرحلة مهمة في العمل التعليمي تأتي بعد مرحلة التقويم . وهناك مفاهيم كثيرة مرتبطة بالدعم التربوي منها :
التقوية : هي إغناء رصيد المتعلمات والمتعلمين وتعزيزه، من أجل التوسع، وعن طريق تعزيز مواطن القوة . 
التعويض : يقصد به تعويض النقص الحاصل في استيعاب المحتوى التعليمي الذي سبق تقديمه للمتعلمات والمتعلمين .
العلاج : ينكب على التعثرات التي قد تواجه المتعلمات والمتعلمين، بعلاجها وإيجاد حلول لها.
التثبيت : هو ترسيخ للمعارف والمعلومات والمهارات والقدرات المقدمة للمتعلمات والمتعلمين .
الحصيلة : هي مجموع ما تم اكتسابه من طرف المتعلم .

                                                                         سيرورة الدعم :

  • استثمار نتائج التقويم :
كما سبقت الإشارة إلى ذلك سابقا فالدعم ينجز بدالة التقويم. إن التقويم والدعم عمليتان متلازمتان متكاملتان لا يصبح لإحداها معنى إلا في علاقتها بالأخرى. ولن يحقق الدعم أهدافه إذا لم ينطلق من نتائج التقويم لأن هذا الأخير يحدد جوانب النقص بالنسبة لكل متعلم والتي ينبغي تدوينها في الوثائق الملائمة، ليتم استثمارها في التخطيط لعملية الدعم.:
  • استثمار الأخطاء البيداغوجية :
اكتشاف الخطإ : الخطأ البيداغوجي جزء من سيرورة التعلم ينتج عن تفاعل المتعلم  مع المعرفة .
تصنيف الخطإ : عندما نكتشف الخطأ ينبغي تصنيفه والبحث عن أسبابه : هل يكمن في الطريقة  
والمقاربة البيداغوجية المعتمدة أم أنه يعود إلى الظروف المحيطة بالعملية التعليمية .
معالجة الخطإ : بعد اكتشاف الخطأ وتحليله وتفسيره يتم بناء خطة لمعالجته بطريقة تناسب حجمه  .  
 الدعم البيداغوجي بالتعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي .              http://bit.ly/2Ep939j

الاسمبريد إلكترونيرسالة