29199278152070920
recent
مواضيع جديدة

10 تقنيات للتنشيط يحتاجها كل مدرس ناجح

الخط

10 تقنيات للتنشيط يحتاجها كل مدرس ناجح

ما هي تقنيات التنشيط التربوي
10 تقنيات للتنشيط يحتاجها كل مدرس ناجح
نجاح العملية التعليمية لا يأتي من فراغ مطلقًا وإنما هو نتاج عمل وجهد متواصل وتكاتف من قبل جميع المسئولين والأدوات المستخدمة لإيصال المحتوى والمناهج بشكل سليم، ولهذا هناك حاجة دومًا إلى استخدام تقنيات التنشيط التربوي لكونها من العوامل الأساسية في نجاح العملية التعليمية.
ولكننا قبل استعراض تقنيات التنشيط التربوي التي يحتاجها المدرس في عمله كثيرًا، لابد ومعرفة بعض المعوقات التي تؤثر على سير العملية التعليمية وتتسبب في عدم الوصول إلى النتائج المرضية خلال العام الدراسي، فالمشاكل سواء في عملية التواصل مع الطلاب أو خلال الشرح من الأشياء الوارد حدوثها بنسبة كبيرة.
ومن أبرز هذه المشكلات هي عدم القدرة على التواصل مع جميع الطلاب بنفس القدر، وهو ما يتغلب عليه العمل الجماعي الذي يقتضيه التنشيط التربوي في الكثير من الأحيان، هذا إلى جانب مشكلة فقدان الثقة التي تواجه الكثير من الطلاب وضعف التفاعل الاجتماعي بسبب اختلاف الشخصيات بين كل طالب وآخر.وكلها مشاكل تنجح تقنيات التنشيط التربوي في حلها بطرق عقلية سليمة ومنهجية، ولهذا من الضروري التعرف على تلك التقنيات حتى يتم تطبيقها في العملية التعليمية.
لتنعرف أولا على ماهية التواصل
تتعدد تعريفات التواصل  واهمها انه الميكانيزم الذي تتواجد عبره العلاقات الانسانية و تتطور و في الحقل التربوي يعرف التواصل الصفي على أنه العملية التفاعلية التي تجمع بين الاستاذ و المتعلم او ايضا بين مجموعة من المتعلمين و المتعلمات .اذن فالتواصل الصفي هو كل الاقوال و الافعال التي تحدث داخل فضاء القسم بين المعلم باعتباره منشطا  و جماعة القسم التي تمثل التلاميذ و التلميذات.
في هذه المقالة سنقدم لكم طرائق التنشيط التربوي داخل القسم .جمعنا لكم 9 من أهم  التقنيات التي يحتاجها كل أستاذ.هذه المعلومات ستحمل لك الجواب عن السؤال الشهير كيف  تنجح  في تدبير درسك ؟

  • الحوار و النقاش

تساعد هذه التقنية في تنمية مهارة المنقاشة  حيث يتعلم التلميذ طريقة التكلم و الانصات و تمكن كذلك المتعلمين من بناء مواقف شخصية و تستوجب هذه التقنية تنظيم فضاء القسم بشكل يسمح للجميع المشاركة و المساهمة .و على المعلم أن يحدد سابقا قواعد التقاش للجماعة و توجيه النقاش.وهي من أهم تقنيات التنشيط التربوي ويتم من خلالها توزيع الطلاب على مجموعات لمدة يحددها المعلم، ويتم طرح موضوع للحديث عنه عبر مراحل وتجميع الآراء من المساهمين من الطلاب، ومن هنا يتم مناقشة جميع الاستنتاجات والوصول إلى الخلاصة.

  • لعب الأدوار

يقدم المنشط اولا الموضوع ثم يفتح نقاشا لتحديد و توزيع الادوار بين افراد القسم و أخيرا يفتح المجال للمتعلمين و المتعلمات لبناء الحوار و لعب الادوار. ان تقنية لعب الادوار تهدف الى بناء القدرة على الملاحظة و القدرة على التعبير الشفهي  السليم و الجسدي و التموفع في الفضاء .

  • التجميع

وهي من أشهر تقنيات التنشيط التربوي الكلاسيكية والمتعارف عليها منذ القدم وتعتمد على تقسيم طلاب الفصل إلى مجموعات صغيرة بحيث تحتوي كل مجموعة منهما على 3 أو 4 طلاب فقط، ويختار كل طالب المجموعة الراغب في الانضمام إليها، وللمعلم الحق في توزيع الطلاب على مجموعات وفقًا للمعايير التي يراها مناسبة.

بعد ذلك يقوم المدرس بإعطاء كل مجموعة الموضوع أو البيانات الخاصة بموضوع داخل عملية التنشيط، وعلى كل مجموعة أن تقوم بمناقشة الموضوع في مدة زمنية محددة تتراوح ما بين 10 إلى 20 دقيقة، وبعد تقوم كل مجموعة بعرض ومناقشة ما توصلت إليه من نتائج في مدة لا تتجاوز الدقيقتين أو ثلاثة دقائق.

  • العصف الذهني

يمكن من المتعلمين من التعود على التلقائية وهذا الامر يساهم بشكل كبير في بناء المواقف الشخصية لدى المتعلمين ذمورا واناثا .ويقدم العصف الذهني أكبر عدد من المعلومات و الافكار.و لتطبيق هذه التقنية في القسم يطرح الاستاذ الموضوع المحدد مع التأكد من مناسبته و ملاءمته للمتعلم بعد ذلك بفتح المجال للمتعلمين للمساهمة بأفكارهم و معلوماتهم.

  • الاخبار و القصص

وتستخدم في المستويات الدراسية الصغرى و تتجلى في تقديم قصة او حكاية و التعرق على شخصياتها و احداثها و مكانها و ز مانها و تهدف بشكل كبير الى تنمية الجس الخيالي عند المتعلمين .و بطبيعة الحال حسن الانصات و الانتباه الجيد .

  • تقنية فيليبس

هذه التقنية تعتمد على توزيع الطلاب داخل القسم الواحد إلى مجموعات على أن تضم كل مجموعة 6 طلاب، ويقومون بمناقشة موضوع بعينه لمدة 6 دقائق أي بمثابة دقيقة لكل طالب في المجموعة، وبعد ذلك تختار كل مجموعة متحدث خاص بها لمناقشة الأعضاء لمدة دقيقة لكل عضو، ومن ثم يتم كتابة الآراء واستعراضها أمام باقي مجموعات القسم. 

  • حل المشكلات

بعرض الاستاذ المشكلة و يشر ح عناصرها ويقوم بتجميع الحلول و مناقشتها للوصول للحل الصواب و  يستعمل المتعلم في هذه التقنية الموارد المناسبة لحل الوضعية المشكلة .

  • تقنية العرض

يقدن الاستاذ الدرس باستعمال المسلاط الضوئي ويتفاعل المتعلمون بطرح الاسئلة و الاستفسارات .و لهذه التقنية دور كبير في تمرير كم هائل من المعلومات في وثت وجيز.

  • تقنية الدوارة

يتم تكوين مجموعات من 4 الى   6 افراد على رلأس كل 10 دقائق ينتقل تلميذ من مجموعة الى أخرى في هذا الانتقال يتبادل التلاميذ المعلومات حيث يخبرهم الفرد المنتقل بما توصلت به مجموعته.و تساهم هذه العملية في تحقيق التواصل بين المتعلمين وتحقيق الابدماج السريع داخل المجموعة.

  • دراسة حالة

يطرح الاستاذ المشكل و بقترح كل متعلم الحل كتابيا و بشكل فردي.

  • المحادثة

تقنية فاعلة من تقنيات التنشيط التربوي وتتم عن طريق تقسيم الطلاب إلى مجموعات ثنائية يحمل أفرادها لقب 1 ولقب 2، ويقوم كل طالب بطرح بعض الأسئلة ومحاورة الطرف الثاني معه في المجموعة لمدة دقيقة، ومن ثم يتم تبادل الأدوار وفي النهاية يقوم كل متعلم بعرض نتائج حواره أمام باقي أفراد القسم.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة