المستجدات

مسؤولون بوزارة التربية الوطنية يسابقون الزمن للانخراط في أحزاب الأغلبية الحكومية

 مسؤولون بوزارة التربية الوطنية يسابقون الزمن للانخراط في أحزاب الأغلبية الحكومية 

مصدر المقالة جريدة لكم

يسابق مسؤولون بوزارة التربية الوطنية الزمن الإداري حيث باشروا ولائهم التنظيمي للحزب الذي استوز باسمه شكيب بنموسى ليتحمل مسؤولية وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، وحزبي الاستقلال والأصالة والمعاصرة حليفهما في الحكومة الجديدة، حيث حضروا لقاءات وحفلات باسم التنظيمات السياسية المذكورة في عدد من الجهات.

وأسر مصدر موقع “لكم”، أن من ثلاثة من مديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين التحقوا على التوالي بحزب التجمع الوطني للأحرار بعدما انقلبوا وتخصلوا من حزب الوزير السابق سعيد أمزازي “الحركة الشعبية”، فيما الثالث أعلن ولاءه لحزب حليف بالحكومة من أجل تأمين مواصلة تدبير لشؤون أكاديمية جهوية للتربية والتكوين، بعلة أنه ما يزال قادرا على الأداء والعطاء رغم ما سجل في حقه من اختلالات ومؤشرات تعكس التردي التربوي والتعليمي الذي وصلت إليه الأكاديمية وما زيال طامعا طامحا في التمديد له.

وإلى جانب المسؤولين الجهويين، سارع عدد من المديرين الإقليميين لتغيير جلدهم السياسي من حزب الحركة الشعبية إلى حزب التجمع الوطني للأحرار علهم يظفرون بمناصب جديدة، خاصة وأن أنباء تتحدث عن قرب شغور أكاديميات كل من أكاديمية الداخلة وادي الذهب وأكاديمية العيون الساقية الحمراء وأكاديمية سوس ماسة الذين تجاوز مديروهم التقاعد حد السن، وأن الوزير الجديد شكيب بنموسى يطمح لضخ دماء جديدة ببروفايلات متجددة ترسي مبادئ الحكامة الجيدة وتستعيد الثقة في المدرسة المغربية وتوفر جاذبية أفضل لها تأهيلا وتجهيزا، وتسهر على تأهيل الرأسمال الشبري، وفق تعبير من تحدثوا لموقع “لكم”

© copyright 2021 – جميع الحقوق محفوظة

موقع تفتح تربوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!