شبح تجميد الترقيات يعود من جديد

 شبح تجميد الترقيات يعود من جديد 



قالت لجنة الحوار في التنسيقية الوطنية للأستاذات والأساتذة ضحايا تجميد الترقيات في بلاغ لها أنه لا وجود التسوية المالية المستحقات الترقية في الرتب والدرجات في نهاية ماي 2022. 

بلاغ لجنة الحوار بخصوص اللقاء مع رئيس مصلحة الترقيات



قامت لجنة الحوار في التنسيقية الوطنية للأستاذات والأساتذة ضحايا تجميد الترقيات بزيارة مديرية الموارد البشرية بالرباط  يومه الاثنين 9 ماي 2022 في إطار تتبع ملف التسويات المادية للمتضررين،فكانت نتائج الزيارة كما يلي :

- التقت لجنة الحوار مسؤول مصلحة الاستقبال بالمديرية،واتصل هذا الأخير برئيس مصلحة الترقيات هاتفيا مدة غير يسيرة من الوقت،فأخبر اللجنة عن طريقه أنه يرفض رفضا باثا ومطلقا استقبال أعضاء لجنة الحوار،وأنه يتنصل من جميع تعهداته والتزاماته السابقة مع التنسيقية الوطنية،وبعدم وجود أية تسوية مالية للترقيات نهاية شهر ماي الجاري  لارتب ولا درجات.

- وبناء على هذه المعطيات قررت التنسيقية الوطنية تسطير برنامج نضالي تصعيدي، يتضمن إضرابا وطنيا لجميع الأساتذة المتضررين مدته 72 ساعة أيام  13،12 و14 ماي 2022 ، مرفوقا باعتصام تصعيدي/إنذاري قابل للتمديد يومي الخميس والجمعة من أيام الإضراب.

وإذ تهيب التنسيقية بجميع الأساتذة المتضررين والراغبين فعلا في انتزاع مستحقاتهم المادية إلى الانخراط الفعلي والمكثف في هذا البرنامج النضالي الذي سطرته التنسيقية،والتعبئة له بكل الوسائل والطرق المتاحة،فإنها تدعو جميع المتضررين إلى التحلي بأعلى درجات اليقظة وتوخي الحذر من المشوشين والمثبطين لعزائم المناضلين.

- وتخبر ان معلوماتها تستقيها من المصادر الموثوقة، ولا تتحمل المسؤولية فيما لم يصدر عنها من أخبار ومن خلال لجانها فقط،وليس من أشخاص.

- تجدد الشكر للجنة التنسيق المؤقت على مواصلتها لدعمها اللامشروط للتنسيقية.

وما لا يأتي بالنضال، يأتي بالمزيد من النضال .

google-playkhamsatmostaqltradent